alhamdullah.alafdal.net
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجى التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدى
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدى

alhamdullah.alafdal.net


 
الرئيسيةاليوميةالتسجيلدخول
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
تصويت
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 31 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 31 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 3184 بتاريخ الأحد يناير 01, 2017 6:01 am
المواضيع الأخيرة
» سيرة رسولنا الكريم عليه افضل الصلاة واتم التسليم
السبت أبريل 15, 2017 12:40 pm من طرف عطر المساء

» الرسم على الجدران
السبت أبريل 15, 2017 12:37 pm من طرف عطر المساء

» رساله شهر رمضان
السبت أبريل 15, 2017 12:35 pm من طرف عطر المساء

» اهلا رمضان
السبت أبريل 15, 2017 12:31 pm من طرف عطر المساء

» الصراحه الفتاة رفعت ضغطي وانا بقرأ
الجمعة نوفمبر 25, 2016 12:09 am من طرف عطر المساء

» دعاء الشرب من ماء زمزم
الجمعة نوفمبر 25, 2016 12:07 am من طرف عطر المساء

» قصيده لمظفر النواب عن فلسطين
الجمعة نوفمبر 25, 2016 12:06 am من طرف عطر المساء

» محاضره ابكت الملايين لنبيل العوضي
الأربعاء نوفمبر 23, 2016 11:30 pm من طرف ماجد الشرفاء

» ارجو من الجميع الدعاء الى خالي ماجد الشرفاء بالشفاء العاجل
الأربعاء نوفمبر 23, 2016 11:26 pm من طرف ماجد الشرفاء


شاطر | 
 

 كيف علم الجن تفسير القرآن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
tala
مشرفة منتدى عالم الطفوله والاسره
مشرفة منتدى عالم الطفوله والاسره


الجنس : انثى عدد الرسائل : 501
العمر : 47
السٌّمعَة : 57
نقاط : 3992
تاريخ التسجيل : 06/03/2009

مُساهمةموضوع: كيف علم الجن تفسير القرآن   الأربعاء يوليو 15, 2009 11:50 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
كيف علم الجن تفسير القرآن

كيف علم الجن تفسير القرآن؟!.. ولمجرد أن علم الجن بنزول القرآن والاستماع إليه ذهب البعض منهم إلى بقية أقوامهم لكي ينذروهم، دون أي إضافات أو تفسيرات أخرى غير التي جاء بها القرآن الكريم، فاهتدوا عن طريق قول الله كما استمعوا إليه، ومما لا شك فيه أن جميع الناس تتفق على أن الجن المسلم آمن بالرسالة الخاتمة وأصبحت الدستور والتشريع لهم، وأنوه هنا وعن ذاك العصر، لم يكن غير الرسول والقرآن، وهذا ما سوف نوضحه من بعض آيات الله عز وجل، دون أن أتهم أحد ممن أضافوا أشياء قد تكون لا علاقة لها بدين الله، يقول المولى عز وجل:
((قُلْ أُوحِيَ إِلَيَّ أَنَّهُ اسْتَمَعَ نَفَرٌ مِّنَ الْجِنِّ فَقَالُوا إِنَّا سَمِعْنَا قُرْآناً عَجَباً)) سورة الجن آية 1.
ونلاحظ هنا أن الجن الذي آمن بقول الله دون أن يجادل كما يجادل البعض من الناس في كلام الله دون أن يتدبروه، ثم يتهمون القرآن أنه لا يفهم إلا عن طريق كذا وكذا، فكيف إذاً فهم الجن قول الله؟!.. يقول تعالى:
((وَإِذْ صَرَفْنَا إِلَيْكَ نَفَراً مِّنَ الْجِنِّ يَسْتَمِعُونَ الْقُرْآنَ فَلَمَّا حَضَرُوهُ قَالُوا أَنصِتُوا فَلَمَّا قُضِيَ وَلَّوْا إِلَى قَوْمِهِم مُّنذِرِينَ{29} قَالُوا يَا قَوْمَنَا إِنَّا سَمِعْنَا كِتَاباً أُنزِلَ مِن بَعْدِ مُوسَى مُصَدِّقاً لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ يَهْدِي إِلَى الْحَقِّ وَإِلَى طَرِيقٍ مُّسْتَقِيمٍ{30} يَا قَوْمَنَا أَجِيبُوا دَاعِيَ اللَّهِ وَآمِنُوا بِهِ يَغْفِرْ لَكُم مِّن ذُنُوبِكُمْ وَيُجِرْكُم مِّنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ{31} وَمَن لَّا يُجِبْ دَاعِيَ اللَّهِ فَلَيْسَ بِمُعْجِزٍ فِي الْأَرْضِ وَلَيْسَ لَهُ مِن دُونِهِ أَولِيَاء أُوْلَئِكَ فِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ{32})) سورة الأحقاف.

أي تتدبر في كلام الله لكي تعلم، ثم أن الله العلي القدير العليم الخبير بما نحتاج إليه كبشر ذكر لنا كل شيء في القرآن، يقول تعالى:
((وَلَا يَأْتُونَكَ بِمَثَلٍ إِلَّا جِئْنَاكَ بِالْحَقِّ وَأَحْسَنَ تَفْسِيراً)) سورة الفرقان آية 33.
والمثل هنا بمعنى التشريع من الله، وقوله تعالى في أكثر من آية:
1. ((وَلَقَدْ صَرَّفْنَا لِلنَّاسِ فِي هَـذَا الْقُرْآنِ مِن كُلِّ مَثَلٍ فَأَبَى أَكْثَرُ النَّاسِ إِلاَّ كُفُوراً)) سورة الإسراء آية 89.
2. ((وَلَقَدْ صَرَّفْنَا فِي هَذَا الْقُرْآنِ لِلنَّاسِ مِن كُلِّ مَثَلٍ وَكَانَ الْإِنسَانُ أَكْثَرَ شَيْءٍ جَدَلاً)) سورة الكهف آية 54.
3. ((وَلَقَدْ ضَرَبْنَا لِلنَّاسِ فِي هَذَا الْقُرْآنِ مِن كُلِّ مَثَلٍ وَلَئِن جِئْتَهُم بِآيَةٍ لَيَقُولَنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا إِنْ أَنتُمْ إِلَّا مُبْطِلُونَ)) سورة الروم آية 58.
4. ((وَلَقَدْ ضَرَبْنَا لِلنَّاسِ فِي هَذَا الْقُرْآنِ مِن كُلِّ مَثَلٍ لَّعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ)) سورة الزمر آية 27.

وأعتقد بعد قراءة هذه الآيات العظيمة أن نعيد النظر في كل شيء، وليس عيباً أن نبحث في القرآن من جديد، ومن هنا أقول لعلماء المسلمين أن يتجهوا إلى القرآن دون حكم مسبق، حينئذ سوف يعلمون أنه لا تفسير للقرآن إلا من داخل القرآن نفسه، ربما نصبح على طريق مستقيم كما فعل الجن المؤمن، وأذكر هنا لو أن الناس أعطوا القرآن حقه من الاجتهاد والتدبر سوف يعلمون أنهم لا يحتاجون لغيره، وبالرغم من أن الله سبحانه وتعالى كرم الإنسان على كثير من خلقه ولكن حين ذكر أعداء الأنبياء ذكر الإنس قبل الجن، قال تعالى:
((وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نِبِيٍّ عَدُوّاً شَيَاطِينَ الإِنسِ وَالْجِنِّ يُوحِي بَعْضُهُمْ إِلَى بَعْضٍ زُخْرُفَ الْقَوْلِ غُرُوراً وَلَوْ شَاء رَبُّكَ مَا فَعَلُوهُ فَذَرْهُمْ وَمَا يَفْتَرُونَ)) سورة الأنعام آية 112.

أي أن الافتراء جاء من البشر فقال الله للرسول:
((.... فَذَرْهُمْ وَمَا يَفْتَرُونَ)) سورة الأنعام آية 137.

ثم تأتي آية أخرى تحذر المؤمنين، يقول تعالى:
((وَإِن تُطِعْ أَكْثَرَ مَن فِي الأَرْضِ يُضِلُّوكَ عَن سَبِيلِ اللّهِ إِن يَتَّبِعُونَ إِلاَّ الظَّنَّ وَإِنْ هُمْ إِلاَّ يَخْرُصُونَ)) سورة الأنعام آية 116.

أي أن الأغلبية لا تريد الحق.
المصدر :
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
um_okba
مشرفة منتدى اسلاميات
مشرفة منتدى اسلاميات
avatar

الجنس : انثى عدد الرسائل : 1609
السٌّمعَة : 197
نقاط : 5849
تاريخ التسجيل : 03/03/2009

مُساهمةموضوع: رد كيف علم الجن تفسير القرآن   الإثنين أغسطس 10, 2009 5:23 am




الجن في المعتقدات الإسلامية


يجمع المسلمون على إقرار وجوده وقد ورد في القرآن { وَالْجَآن
خَلَقْنَاه مِن قَبْلُ مِن نارِ السمُومِ} (سورة الحجر:27) ويوجد في القرآن سورة باسم الجن: سورة الجن ويقوم بعض المشايخ
المتخصصين بالقراءة من القرآن على أشخاص مسهم
الجان لإخراجهم ويحدث في ذلك مخاطبة الجني ومجادلته. وفي هذا الأمر وردت قصص كثيرة
وسجلت بعضها على يد مشايخ معروفين لا يشك بعلمهم، ولكن هذا الباب واسع لا يسع ذكره
هنا لوجود كثير من المبالغات والأوهام فيه.



الأدلة من القرآن


  • (يا مَعْشَرَ الْجِن وَالإِنسِ أَلَمْ يَأْتِكُمْ رُسُل منكُمْ
    يَقصونَ عَلَيْكُمْ آيَاتِي وَيُنذِرُونَكُمْ لِقَاء يَوْمِكُمْ هَـذَا
    قَالُواْ شَهِدْنَا عَلَى أَنفُسِنَا وَغرتهم الْحَيَاةُ الدنْيَا وَشَهِدُواْ
    عَلَى أَنفُسِهِمْ انهُمْ كَانُواْ كَافِرِينَ) سورة
    الأنعام
    ، آية130.

  • (وَالْجَآن خَلَقْنَاهُ مِن قَبْلُ مِن نار السمُومِ) سورة الحجر آية 27.
  • (وَلَوْ شِئْنَا لَآتَيْنَا كُلَّ نَفْسٍ هُدَاهَا
    وَلَكِنْ حَقَّ الْقَوْلُ مِنِّي لَأَمْلَأَنَّ جَهَنَّمَ مِنَ الْجِنَّةِ
    وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ) سورة
    السجدة
    آية13.

  • (وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ) سورة
    الذاريات
    ، آية 56.

  • (يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ وَالْإِنسِ إِنِ اسْتَطَعْتُمْ أَن
    تَنفُذُوا مِنْ أَقْطَارِ السَّمَأوَاتِ وَالْأَرْضِ فَانفُذُوا لَا
    تَنفُذُونَ إِلَّا بِسُلْطَانٍ)
    سورة
    الرحمن
    ، آية33.

  • (قُلْ أُوحِيَ إِلَيَّ أَنَّهُ اسْتَمَعَ نَفَرٌ مِّنَ
    الْجِنِّ فَقَالُوا إِنَّا سَمِعْنَا قُرْآنًا عَجَبًا) سورة الجن، آية1.




فهذه الآيات وغيرها دليل على وجود
الجن وبعض أحوالهم، ولا يتكلم
القرآن عن شيء غير موجود ولا ندركه فهو منزل
لأجلنا ولفهمنا وإن كنا لا نراهم فلحكمة أرادها الله، حيث ذكر القرآن سبب استتارهم عن
أعيننا بقوله: (يَا بَنِي آدَمَ لاَ يَفْتِنَنَّكُمُ الشَّيْطَانُ كَمَا أَخْرَجَ
أَبَوَيْكُم مِّنَ الْجَنَّةِ يَنزِعُ عَنْهُمَا لِبَاسَهُمَا لِيُرِيَهُمَا
سَوْءَاتِهِمَا إِنَّهُ يَرَاكُمْ هُوَ وَقَبِيلُهُ مِنْ حَيْثُ لاَ تَرَوْنَهُمْ
إِنَّا جَعَلْنَا الشَّيَاطِينَ أَوْلِيَاء لِلَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ) سورة الأعراف، آية27.



الأدلة من السنة النبوية


  • ورد في صحيح مسلم عن ابن مسعود قال: (كنا مع رسول
    الله صلى الله عليه وسلم ذات ليلة ففقدناه فالتمسناه في الأودية والشعاب،
    فقلنا: أستطير أو اغتيل، فبتنا بشر ليلة بات بها قوم، فلما أصبحنا إذا به جاء
    من قبل حراء فقلنا يا رسول الله فقدناك وطلبناك فلم نجدك فبتنا بشر ليلة بات
    بها قوم، فقال صلى الله عليه وسلم: أتاني داعي الجن فذهبت معه فقرأت عليهم القرآن، قال ابن مسعود: فانطلق بنا، صلى الله عليه وسلم، فأرانا آثارهم
    وآثار نيرانهم...) صحيح مسلم بشرح النووي، 4/170.

  • وروي عن صحيح مسلم ومسند الإمام أحمد عن النبي محمد، قال: (خلقت الملائكة من نور، وخلق الجان من نار، وخلق آدم كما وصف لكم) صحيح مسلم بشرح النووي
    18/123.




.


سبب تسميتهم بالجن


سموا جنا لاستتارهم عن العيون، فهم
يرون الناس ولا نستطيع رؤيتهم، وهذه الحقيقة معروفة والدليل قول
القرآن: (إِنَّهُ يَرَاكُمْ هُوَ وَقَبِيلُهُ
مِنْ حَيْثُ لاَ تَرَوْنَهُمْ إِنَّا جَعَلْنَا الشَّيَاطِينَ أَوْلِيَاء
لِلَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ) سورة الأعراف آية 27، والمقصود
إن الإنسان لا يرى الجن على
صورتهم الحقيقية التي خلقوا عليها ولكن قد نراهم بصور أخرى متجسدين لها أو وهما
للعقل كما يحصل لبعض المسحورين.



المأكل والمشرب عند الجن


روي في صحيح مسلم عن ابن عمر أن النبي محمد صلى الله عليه
وسلم قال: (إذا أكل أحدكم فليأكل بيمينه، وإذا شرب فليشرب بيمينه، فإن الشيطان يأكل بشماله ويشرب
بشماله)، وفي مسند الإمام أحمد عن النبي محمد قال: (من أكل
بشماله أكل معه الشيطان، ومن شرب بشماله شرب معه الشيطان).



وفي مسند الإمام أحمد أيضًا عن النبي محمد قال: (إذا دخل الرجل بيته فذكر اسم الله حين يدخل وحين
يطعم، قال الشيطان: لا مبيت لكم ولا
عشاء ههنا، وإن دخل ولم يذكر اسم الله عند دخوله، قال: أدركتم المبيت، وإن لم
يذكر اسم الله عند طعامه، قال: أدركتم المبيت
والعشاء)، وتم تخريجه في صحيح مسلم أيضا، وفي هذه
النصوص من كتب السيرة النبوية دلالة صريحة على أن الجن
والشياطين تأكل وتشرب.



تأكل الجن الروث والعظام ففي صحيح البخاري عن أبي هريرة أن النبي محمد أمره أن يأتيه
بأحجار يستجمر بها وقال له: (ولا تأتيني بعظم ولا روثة )، -نهاية حديث البخاري
هنا-، ولما سأل أبو هريرة النبي محمد بعد عن سر نهيه عن
العظم والروثة، قال: (هما من طعام الجن، وأنه أتان وفد من جن نصيبين فسألوني
الزاد، فدعوت الله لهم: وأن لا يمروا بعظم ولا بروثة إلا وجدوا عليها طعامًا ).
وفي سنن الترمذي بإسناد صحيح عن عبد الله بن مسعود قال: قال رسول
الله صلى الله عليه وسلم: (لا تستنجوا بالروث، ولا بالعظام، فإنه زاد إخوانكم من
الجن) وفي صحيح مسلم عن ابن مسعود: أن
النبي محمد قال: (أتاني داعي
الجن، فذهبت معه، فقرأت عليهم القرآن)، وسألوه الزاد فقال (لكم كل عظم ذكر اسم الله عليه
يقع في أيديكم، وأوفر ما يكون لحمًا، وكل بعرة علف لدوابكم ). فقال رسول الله: (فلا تستنجوا
بهما فإنهما طعام إخوانكم).



.


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كيف علم الجن تفسير القرآن
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
alhamdullah.alafdal.net :: اسلاميات :: القرآن والسنة-
انتقل الى: