alhamdullah.alafdal.net
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجى التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدى
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدى

alhamdullah.alafdal.net


 
الرئيسيةاليوميةالتسجيلدخول
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
تصويت
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 30 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 30 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 3184 بتاريخ الأحد يناير 01, 2017 6:01 am
المواضيع الأخيرة
» سيرة رسولنا الكريم عليه افضل الصلاة واتم التسليم
السبت أبريل 15, 2017 12:40 pm من طرف عطر المساء

» الرسم على الجدران
السبت أبريل 15, 2017 12:37 pm من طرف عطر المساء

» رساله شهر رمضان
السبت أبريل 15, 2017 12:35 pm من طرف عطر المساء

» اهلا رمضان
السبت أبريل 15, 2017 12:31 pm من طرف عطر المساء

» الصراحه الفتاة رفعت ضغطي وانا بقرأ
الجمعة نوفمبر 25, 2016 12:09 am من طرف عطر المساء

» دعاء الشرب من ماء زمزم
الجمعة نوفمبر 25, 2016 12:07 am من طرف عطر المساء

» قصيده لمظفر النواب عن فلسطين
الجمعة نوفمبر 25, 2016 12:06 am من طرف عطر المساء

» محاضره ابكت الملايين لنبيل العوضي
الأربعاء نوفمبر 23, 2016 11:30 pm من طرف ماجد الشرفاء

» ارجو من الجميع الدعاء الى خالي ماجد الشرفاء بالشفاء العاجل
الأربعاء نوفمبر 23, 2016 11:26 pm من طرف ماجد الشرفاء


شاطر | 
 

 رب رحيم أرسل نبيا رحيما

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ليلى الشرفاء

avatar

الجنس : انثى عدد الرسائل : 96
الموقع : TEXAS-USA
السٌّمعَة : 32
نقاط : 3149
تاريخ التسجيل : 02/10/2009

مُساهمةموضوع: رب رحيم أرسل نبيا رحيما   السبت نوفمبر 21, 2009 11:13 am


بما أنّ يوم القيامة آتٍ لا ريب فيه، فتعال معي لنحضر عرض أحد المؤمنين على ربّ العزّة، وقد تكون أنت الذي نتابع عَرضه، وقد أكون أنا - والحقيقة أننا جميعاً سنقف هذا الموقف- فهل أعددنا له ما يُنجي ؟...
يدني الله سبحانه عبده المؤمن منه على الرغم من أنه ذو ذنوب كثيرة وأخطاء جسيمة، ولكنّه الربّ الكريم، الربّ الرحيم ...يدنيه منه فيستره برحمته عن أعين المخلوقات وسمعهم، على العكس مما بفعل مع الكافر، إذ يبعده ويفضحه، أتدري لماذا يا أخي ؟
أتعرف سبب هذا الستر والإخفاء ؟!! لأن الله سبحانه وتعالى غنيّ عن عذاب عباده الذين شهدوا له بالوحدانية، واتقوا الله ما استطاعوا، وحاولوا جهدهم الإخلاص له ، ولكنّ الإنسان خطّاء، خُلق ناقصاً، ومن شيمة الناقص التكاسل والغفلة، والزلّة والنسيان (وَخُلِقَ الإِنسَانُ ضَعِيفًا ) فنحن ضعفاء، لا قوة لنا إلا بالرجوع إلى الله تعالى، والاتكال عليه، والاعتماد عليه.. فنرفع أيدينا إلى السماء ونجأر بالدعاء إليه جلّ شأنه فيمسح على قلوبنا بيد الرحمة، ويعفو عنا، ويتجاوز عن سيئاتنا، وهكذا نحن دائماً، وهكذا هو سبحانه دائماً .
يدنيه منه سبحانه ويستره ويقرّره بذنوبه، فيقول: أتعرف ذنب كذا؟ فيقول: يا رب، نعم وأعترف به، وأقرّ بارتكابي إياه.
فيقول سبحانه: يا عبدي، فإني قد سترتها عليك في الدنيا وأنا أغفرها لك اليوم، فيُعطى صحيفة حسناته، ويسعد سعادة لا شقاء بعدها ....
ويأتي رجلٌ آخر فيقف أمام الحق سبحانه خائفاً وجلاً فكبائر ذنوبه كثيرة، وهو مؤمن يعلم أن الله تعالى لا يخفى عليه شيء فيهاب أن يسأله عنها، ويحاسبه عليها .
فيأمر الله تعالى بعرض سيئاته الصغيرة، ويقرره بها، فيُقرّ بفعلها ويسأل الله تعالى المغفرة ، فيقول سبحانه له: قد غفرتها لك وجعلت مكان كل سيئة حسنة، فيقول: يا رب قد عملت كذا وكذا، ويقصد السيئات الكبيرة آملاً أن يحوز مكانها حسنات كبيرة تناسبها، فيضحك الله سبحانه من طمع الإنسان ، ويحقق أمله بالعفو والمغفرة .
سبحانك يا رب، أنت إله تُعبد، ربّ حقيقٌ أن يحبّك من يعرفك، رحيم رحيم .... غفرانك .
وهذا النبي الكريم الرحيم أرسلته إلى عبادك لتنقذهم به - صلى الله عليه وسلم- من الظلمات إلى النور، ومن النار إلى الجنة، يقرأ قولك الكريم في سورة إبراهيم عليه السلام: (رَبِّ إِنَّهُنَّ أَضْلَلْنَ كَثِيرًا مِّنَ النَّاسِ فَمَن تَبِعَنِي فَإِنَّهُ مِنِّي وَمَنْ عَصَانِي فَإِنَّكَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ ) (36) ، ويقرأ قول عيسى عليه السلام في سورة المائدة : ( إِن تُعَذِّبْهُمْ فَإِنَّهُمْ عِبَادُكَ وَإِن تَغْفِرْ لَهُمْ فَإِنَّكَ أَنتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ ) (118) فتغرورق عيناه بالدموع، ويرفع يديه الشريفتين إليك يا رب يناديك :
أمتي أمتي، ويبكي وتسيل دموعه الطاهرة رقراقة حارّة تحفر في وجهه المضيء أخدود الأمل والرجاء، فترسل إليه جبريل عليه السلام يسأله: ما يبكيه، وأنت أعلم بما يبكيه... فيخبره بعظيم أمله في الله سبحانه أن يغفر لأمته، ويعفو عنها، ويبعدها عن النار، ويدخلها الجنة وفراديسها، صلى الله عليه وعلى آله من برّ رحيم، عطوفٍ كريم ، ويرفع الأمين جبريل ما قاله الرسول الرحيم إلى الملك الجليل سبحانه وهو أعلم بما قاله رسوله الكريم .
وتقول يا رب سبحانك، جل شأنك، وعظُم سلطانك، تقول لجبريل: اذهب إلى محمد فقل: إنا سنرضيك في أمتك، ولا نسوؤك .
ونقف أمام رسول الله - صلى الله عليه وسلم- فنراه يبشرنا أجمل بشرى، يقول - صلى الله عليه وسلم- :
إذا كان يوم القيامة دفع الله إلى كل مسلم يهودياً أو نصرانياً فيقول: هذا فكاكك من النار.
فالله تعالى قدّر للنار عدداً يملؤها فإذا دخلها الكفار بذنوبهم وكفرهم، صاروا في معنى الفكاك للمسلمين .
ولكل إنسان منزل في الجنة، ومنزل في النار، فالمؤمن لوحدانيته لله تعالى يدخل الجنة، ويخلفه الكافر في النار، نعوذ بالله من الناروما قرّب إليها من قول أو عمل ...

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ماجد الشرفاء
مشرف منتدى الترفيه
مشرف منتدى الترفيه
avatar

الجنس : ذكر عدد الرسائل : 1128
العمر : 50
السٌّمعَة : 135
نقاط : 4691
تاريخ التسجيل : 01/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: رب رحيم أرسل نبيا رحيما   الأحد نوفمبر 22, 2009 3:57 am

سُكون يخيم علي كل شيء
صمت رهيب وهدوء عجيب ليس هناك سوى موتى وقبور
انتهى الزمان وفات الاوان
صيحة عالية رهيبة تشق الصمت
يدوي صوتها في الفضاء توقظ الموتى
تبعثر القبور
تنشق الأرض
يخرج منها البشر
حفاة عراة
عليهم غبار قبورهم
كلهم يسرعون يلبون النداء فاليوم هو يوم القيامة لا كلام
ينظر الناس
حولهم في ذهول
هل هذه الأرض التي عشنا عليها ؟؟؟
الجبال دكت
الأنهار جفت
البحار اشتعلت الأرض غيرالأرض
السماء غير السماء
لا مفر من تلبية النداء
وقعت الواقعة !!!!
لكل يصمت الكل مشغول بنفسه لا يفكر الا في مصيبته
الان اكتمل العدد من الانس والجن والشياطين والوحوش
الكل واقفون في أرض واحدة
فجأة .....
تتعلق العيون بالسماء انها تنشق في صوت رهيب يزيد الرعب
رعبا والفزع فزعا
ينزل من السماء ملائكةأشكالهم رهيبة
واقفون صفا واحدا في خشوع وذل
يفزع الناس يسألونهم
أفيكم ربنا ... ؟؟؟!!!
ترتجف الملائكة
سبحان ربنا
ليس بيننا ولكنه آت ...
يتوالي نزول الملائكة حتي ينزل حملةالعرش
ينطلق منهم صوت التسبيح عاليا في صمت الخلائق
ثم ينزل الله تبارك وتعالي نزولا يليق
بجلاله وكماله ويضع كرسيه حيث يشاء من أرضه
فمن وجد خيرا فليحمد الله ومن وجد غير ذلك فلا يلومن الا نفسه
الناس أبصارهم زائغة
والشمس تدنو من الرؤوس من فوقهم لا يفصل بينهم وبينها
الا ميل واحد ولكنها في هذا اليوم حرها مضاعف
انا وأنت واقفون معهم نبكي
دموعنا تنهمر من الفزع والخوف
الكل ينتظر ويطول الانتظار
خمســـــــــــــــــــــــون ألف سنة
خمســـــــــــــــــــــــون ألف سنة
خمســـــــــــــــــــــــون ألف سنة
تقف لا تدري الى أين تمضي الى الجنة أو النار
خمسون ألف سنة ولا شربة ماء
تلتهب الأفواه والأمعاء
الكل ينتظر
البعض يطلب الرحمة ولو بالذهاب الي النار من هول الموقف وطول الانتظار لهذه الدرجة نعم؟؟؟!!!
ماذا أفعل..
هل من ملجأ يومئذ من كل هذا ؟؟؟
نعم فهناك أصحاب الامتيازات الخاصة
السبعة الذين يظلهم الله في ظل عرشه
منهم شاب نشأ في طاعة الله
ومنهم رجل قلبه معلق بالمساجد
ومنهم من ذكر الله خاليا ففاضت عيناه
ومنهم امام عادل
هل أنت من هؤلاء ؟؟؟
الأمل الأخير..
ما حال بقية الناس ؟
يجثون على ركبهم خائفين ..
أليس هذا هو أدم أبو البشر ؟
أليس هذا من أسجد الله له الملائكة؟
الكل يهرع اليه ....
اشفع لنا عند الله
اسأله أن يصرفنا من هذا الموقف ..
فيقول : ان ربى قد غضب اليوم غضبا لم يغضب مثله من قبل ..
نفسي نفسي. .
يذهبون الى نوح عليه السلام فيقول
نفسي نفسي ....
يذهبون الى ابراهيم عليه السلام فيقول
نفسي نفسي ....
يذهبون الى موسى فيقول
نفسي نفسي ..
يذهبون الى عيسى فيقول
نفسي نفسي ....
وأنت معهم تهتف
نفسي نفسي .....
فاذا بهم يرون محمد صلى الله عليه وسلم
فيسرعون اليه
فينطلق الى ربه ويستأذن فيؤذن له
يقال سل تعط واشفع تشفع ..
والناس كلهم يرتقبون
فاذا بنور باهر انه نور عرش الرحمن
وأشرقت الارض بنور ربها
سيبدأ الحساب ..
ينادي ..
فلان ابن فلان ..
انه اسمك أنت
تفزع من مكانك ..
يأتي عليك الملائكة يمسكون بك من كتفيك
يمشون بك في وسط الخلائق
الراكعة علىأرجلها
وكلهم ينظرون اليك
صوت جهنم يزأر في أذنك ..
وأيدي الملائكة على كتفك ..
ويذهبون بك لتقف أمام الله للسؤال ....
ويبدأ مشهد جديد...
هذا المشهد سأدعه لك أخي ولك يا أختي
فكل واحد منا يعرف ماذا عمل فيحياته
هل أطعت الله ورسوله محمد صلى الله عليه وسلم؟؟؟
هل قرأت القرآن الكريم وعملت بأحكامه ؟؟
هل بلغت دين الله !!!
هل عملت بسنة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ؟؟؟
أم اتخذت لك نهجا غير نهجه...وسنة غير سنته...
وكنت من الذين أخبر عنهم حين قال
وإنّ امّتي ستفترق بعدي على ثلاث وسبعين فرقة،
فرقة منها ناجية واثنتان وسبعون في النار.
فهل سألت نفسك من أي فرقة ستكون؟؟؟
هل أديت الصلاة في وقتها ؟؟؟
هل صمت رمضان ايمانا واحتسابا ؟؟؟
هل تجنبت النفاق والرياء أمام الناس بحثا عن الشهرة ؟؟
هل أديت فريضة الحج ؟؟؟
هل أديت زكاة مالك ؟؟؟
هل كنت باراً بوالديك ؟؟
هل كنت صادقا مع نفسك ومع الناس أم كنت تكذب وتكذب وتكذب ؟؟
هل كنت حسن الخلق أم عديم الأخلاق ؟؟؟
هل ..وهل ..وهل؟؟
هناك الحساب ....
أما الآن ...!!!
فاعمل لذلك اليوم...
ولا تدخر جهداَ
واعمل عملاَ يدخلك الجنة
ويبيض وجهك يوم تبيض وجوه وتسود وجوه
وإلا فإن جهنم هي المأوى ..
واعلم أن الله كما أنه غفور رحيم هو أيضا شديد العقاب
فلا تأخذ صفه
وتنسى الأخرى ....

_________________
اللهم إنا نسألك بأسمائك الحسنى وصفاتك العلا
أن تهب لنا قلوبا لينة تخشع لذكرك وشكرك.
اللهم إنا نسألك قلوبا تطمئن لذكرك.
اللهم إنا نسألك ألسنة تلهج بذكرك


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
رب رحيم أرسل نبيا رحيما
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
alhamdullah.alafdal.net :: اسلاميات :: القرآن والسنة-
انتقل الى: