alhamdullah.alafdal.net
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجى التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدى
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدى

alhamdullah.alafdal.net


 
الرئيسيةاليوميةالتسجيلدخول
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
تصويت
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 19 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 19 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 3184 بتاريخ الأحد يناير 01, 2017 6:01 am
المواضيع الأخيرة
» سيرة رسولنا الكريم عليه افضل الصلاة واتم التسليم
السبت أبريل 15, 2017 12:40 pm من طرف عطر المساء

» الرسم على الجدران
السبت أبريل 15, 2017 12:37 pm من طرف عطر المساء

» رساله شهر رمضان
السبت أبريل 15, 2017 12:35 pm من طرف عطر المساء

» اهلا رمضان
السبت أبريل 15, 2017 12:31 pm من طرف عطر المساء

» الصراحه الفتاة رفعت ضغطي وانا بقرأ
الجمعة نوفمبر 25, 2016 12:09 am من طرف عطر المساء

» دعاء الشرب من ماء زمزم
الجمعة نوفمبر 25, 2016 12:07 am من طرف عطر المساء

» قصيده لمظفر النواب عن فلسطين
الجمعة نوفمبر 25, 2016 12:06 am من طرف عطر المساء

» محاضره ابكت الملايين لنبيل العوضي
الأربعاء نوفمبر 23, 2016 11:30 pm من طرف ماجد الشرفاء

» ارجو من الجميع الدعاء الى خالي ماجد الشرفاء بالشفاء العاجل
الأربعاء نوفمبر 23, 2016 11:26 pm من طرف ماجد الشرفاء


شاطر | 
 

 الحديث القدســي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
salwa rayyan

avatar

الجنس : انثى عدد الرسائل : 9
العمر : 29
السٌّمعَة : 0
نقاط : 3191
تاريخ التسجيل : 07/03/2009

مُساهمةموضوع: الحديث القدســي   الجمعة أبريل 03, 2009 3:47 am

[b]الحديث القدسي فهو:
ما أضافه رسول صلى الله عليه وسلم إلى الله تعالى من غير القرآن الكريم، وقد اتفق العلماء على أن معنى الحديث القدسي من عند الله تعالى. ولكنهم اختلفوا في لفظه، هل هو من عند الله تعالى ؟ أو من عند رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟
وينتصر الأستاذ الكبير الدكتور محمد عبد الله دراز للرأي القائل، بأن لفظ الحديث القدسي من عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فيقول عن هذا الرأي، وهذا أظهر القولين فيه عندنا، لأنه لو كان منزلا بلفظه لكان له من الحرمة والقدسية في نظر الشرع ما للنظم القرآني، إذ لا وجه للتفرقة بين لفظين منزلين من عند الله، فكان من لوازم ذلك وجوب المحافظة على نصوصه، وعدم جواز روايته بالمعنى إجماعا ، وحرمة مس المحدث لصحيفته، لا قائل بذلك كله. وأيضا فإن القرآن لما كان مقصودا منه مع العمل بمضمونه شيء آخر، وهو التحدي بأسلوبه والتعبد بتلاوته إحتيج لإنزال لفظه، والحديث القدسي لم ينزل للتحدي ولا للتعبد بل لمجرد العمل بما فيه وهذه الفائدة تحصل بإنزال معناه، فالقول بإنزال لفظه قول بشيء لا داعي في النظر إليه. ولا دليل في الشرع عليه، اللهم إلا ما قد يلوح من إسناد الحديث القدسي إلى الله بصيغة، يقول الله تبارك وتعالى كذا، لكن القرائن التي ذكرناها آنفا كافية في إفساح المجال لتأويله بأن المقصود نسبة مضمونة لا نسبة ألفاظه، وهذا تأويل شائع في العربية، فإنك تقول حينما تنشر بيتا من الشعر، يقول الشاعر كذا، وتقول حينما تفسر آية من كتاب الله بكلام من عندك: يقول الله تعالى كذا، وعلى هذه القاعدة حكى الله عن موسى، وفرعون، وغيرهما، مضمونا كلامهم بألفاظ غير أسلوبهم، ونسب ذلك إليهم.
الفرق بين الحديث القدسي والنبوي:
يعد العلماء الحديث النبوي من قبيل الوحي، لكن الرسول صلى الله عليه وسلم يعبر عن المعاني بألفاظ من عنده، وعلى ذلك فإن لفظ الحديث من عند رسول الله صلى الله عليه وسلم باتفاق الأمة، ولذلك ينسب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، أما الحديث القدسي فإنه ينسب إلى الله، وقيدت الأحاديث بنسبها إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، فيقول عنها: الأحاديث النبوية، أما الحديث الذي ينسب إلى الله تعالى فيسمى بالحديث القدسي، والرسول صلى الله عليه وسلم يحكيه عن ربه عز وجل، وإن كان جميع ذلك صادرا عن الوحي الذي أوحاه الله تعالى إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، لأنه لا ينطق عن الهوى، إن هو إلا وحي يوحى.
أسماء الحديث القدسي:
يسمى بالحديث القدسي نسبة إلى القدس الذي هو الطهارة والتنزيه، وهي نسبة تشريف وتكريم وإجلال، لأن التقديس هو تنزيه الله تعالى عن كل ما لا يليق بجلاله وكماله، وتقدس بمعنى تطهر، ومن هنا كان من أسماء الله تعالى، القدوس: أي المطهر المنزه عن كل مالا يليق به سبحانه.

كيف يروي الحديث القدسي؟[b]

هناك طريقتان لرواية الحديث القدسي: تقول: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فيما يروي عن ربه عز وجل، وهذه العبارة هي التي اختارها السلف، والنووي أيضا، أما المـتأخرون فقد اختاروا أن نقول في رواية الحديث القدسي،قال الله تعالى فيما رواه عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم، ومؤدى العبارتين واحد لأن الحديث القدسي فيهما ينسب إلى الله تعالى.
موضوع الحديث القدسي والقرآن الكريم ومعه الأحاديث النبوية، واحد،وهو التعرض للأحكام التشريعية التي افترضها الله تعالى على عباده، وبها أيضا تفصيل عقيدة المؤمنين وأركان تلك العقيدة، وفيها تفصيل لذكر الأنبياء السابقين، وأحوال أممهم معهم كما أنها تتعرض لذكر بعض أمور المستقبل، وغير ذلك مما تعرض له القرآن الكريم بإسهاب وبإيجاز، وكذلك الأحاديث النبوية، وبهما أيضا إجابات لأسئلة كثيرة جاءت على لسان المسلمين وغيرهم. أما الأحاديث القدسية فهي، في الغالب، ليس بها أحكام تشريعية، كما أنها ليست إجابات لأسئلة معينة، أو توضيحا لوقائع محددة، كما هو الشأن في كثير من الآيات القرآنية والأحاديث النبوية كما ذكرنا. ولكن الأحاديث القدسية، في جملتها، توجيهات إلهية عظيمة، تحمل في طياتها تصحيح عقيدة المؤمن، وتحريره من كل ما يعكر صفو هذه العقيدة السامية. كما أنها تدعو المؤمن إلى تصحيح سلوكه بما يتفق وهذه العقيدة الصحيحة، وبالأحاديث القدسية أيضا بيان اتصاف لله عز وجل بكل ما يليق به سبحانه من الكمال الإلهي.
خصائص الحديث القدسي
• معناه من عند الله باتفاق، واللفظ فيه خلاف، وأكثره أحاديث آحاد، وقليله متواتر.
• تعددت فيه وسائل الوحي من يقظة ومنام وإلهام وغيرها
• تعرض لمحاولات الوضع
• تجوز روايته بالمعنى عند بعض العلماء بشروط
• لا تجوز قراءته في الصلاة
• غير متعبد بتلاوته، ولكن تعلمه واجب للقادر عليه للعمل بما فيه

• لا ينسب إليه تعالى إلا مقيدا، فنقول: قال الله تعالى في الحديث القدسي مخصوص بتسمية حديثا قدسيا .
• الأفضل ألا نتناوله إلا على طهارة ونظافة.
• مثل الحديث النبوي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
tala
مشرفة منتدى عالم الطفوله والاسره
مشرفة منتدى عالم الطفوله والاسره


الجنس : انثى عدد الرسائل : 501
العمر : 47
السٌّمعَة : 57
نقاط : 4047
تاريخ التسجيل : 06/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: الحديث القدســي   الجمعة أبريل 03, 2009 4:28 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فالحديث القدسي هو: ما كان لفظه من النبي صلى الله عليه وسلم، ومعناه من الله تعالى، أو هو ما أخبر الله نبيه بالإلهام أو المنام، فأخبر رسول الله صلى الله عليه وسلم عن ذلك المعنى بعبارة من نفسه.
وتعريف الحديث النبوي: هو ما أضيف إلى النبي صلى الله عليه وسلم من قول أو فعل أو تقرير ونحوها من أوصاف خَلقية أو خُلقية أو همِّ.
والله أعلم.
بعض الفروقات بين القرآن والحديث القدسي :
الفرق الأول: فهو أن القرآن وقع به التحدي وحصل به الإعجاز، التحدي بأن يأتوا بمثل القرآن أو أن يأتوا بعشر سور من مثله أو يأتوا بسورة من مثله أو حديث مثله أما الحديث القدسي فلم يقع به التحدي هذا هو الفرق الأول بين القرآن وبين الحديث القدسي.

الفرق الثاني:
أن القرآن منقول كله بالتواتر فمن جحد حرفاً منه فقد كفر أما الحديث القدسي فمنه ما نقل بالتواتر وهو قليل جداً، ومنه - وهو الأكثر- ما نقل بالآحاد وقد تعرفت في مصطلح الحديث على الفرق بين المتواتر والآحاد والحديث القدسي بآحاده منه ما هو صحيح ومنه ما هو ضعيف ومنه ما هو حسن أما القرآن فكله متواتر قد أجمع المسلمون على تلقيه وعلى تواتر جميع ما فيه من كلمات وحروف حتى الضبط والشكل فيه مجمع عليه ومتواتر فيه .

الفرق الثالث
: أن القرآن من عند الله لفظاً ومعنى أما الحديث القدسي فمعناه قطعاً من عند الله - سبحانه وتعالى - وإلا فكيف ينسبه النبي - صلى الله عليه وسلم- إلى الله -جل وعلا أما لفظه فقد اختلف فيه لذلك النبي - صلى الله عليه وسلم- يقول في الحديث القدسي أو الرواة يذكرون في الحديث القدسي يقولون : عن رسول الله- صلى الله عليه وسلم- فيما يرويه عن ربه.

الفرق الرابع
: القرآن لا ينسب إلا إلى الله فيقال قال الله - عز وجل- أما الحديث القدسي فيقال قال الله تعالى أو يقال قال النبي - صلى الله عليه وسلم- فيما يرويه عن ربه.

الفرق الخامس
: أيضاً من الفروق بين القرآن والحديث القدسي أن القرآن لا يمسه إلا المطهرون وسيأتينا - إن شاء الله- بحث هذه القضة في أحكام المصحف في آخر هذه الدروس - بإذن الله جل وعلا- أما الحديث القدسي فيمسه الطاهر وغيره حتى الجنب يجوز له أن يمس الكتاب الذي فيه أحاديث قدسية أو الورقة التي فيها أحاديث قدسية.

الفرق السادس : القرآن تحرم روايته بالمعنى أما الحديث القدسي فيجوز لمن عرف معناه أن يرويه بالمعنى.
المصدر :
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ماجد الشرفاء
مشرف منتدى الترفيه
مشرف منتدى الترفيه
avatar

الجنس : ذكر عدد الرسائل : 1128
العمر : 50
السٌّمعَة : 135
نقاط : 4746
تاريخ التسجيل : 01/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: الحديث القدســي   الأربعاء أبريل 15, 2009 9:18 pm

بما ان الاخت تالا جزاها الله خيرا اوردت الفرق بين الحديث القدسي والقران الكريم فسوف اقوم انا بايراد الفرق بين الحديث القدسي والحديث النبوي.

الحديث القدسي : ينسبه النبي صلى الله عليه على آله وسلم إلى ربه تبارك وتعالى .
أما الحديث النبوي : فلا ينسبه إلى ربه سبحانه .

الأحاديث القدسية : أغلبها يتعلق بموضوعات الخوف والرجاء ، وكلام الرب جل وعلا مع مخلوقاته ، وقليل منها يتعرض للأحكام التكليفية .
أما الأحاديث النبوية : فيتطرق إلى هذه الموضوعات بالإضافة إلى الأحكام .

الأحاديث القدسية : قليلة بالنسبة لمجموع الأحاديث .
أما الأحاديث النبوية : فهي كثيرة جداً .

وعموماً :
الأحاديث القدسية : قولية .
والأحاديث النبوية : قولية وفعلية وتقريرية .

_________________
اللهم إنا نسألك بأسمائك الحسنى وصفاتك العلا
أن تهب لنا قلوبا لينة تخشع لذكرك وشكرك.
اللهم إنا نسألك قلوبا تطمئن لذكرك.
اللهم إنا نسألك ألسنة تلهج بذكرك


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الحديث القدســي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
alhamdullah.alafdal.net :: اسلاميات :: القرآن والسنة-
انتقل الى: